ترك منتخب إيطاليا حسم بطاقة التأهل لـ كأس أوروبا 2024 إلى الجولة الأخيرة عندما يلتقي المنافس المباشر أوكرانيا بالفوز على مقدونيا الشمالية بنتيجة 5-2 في لقاء أقيم على ملعب الأولمبيكو في العاصمة نادي روما.

انتصر منتخب إيطاليا على مقدونيا بنتيجة 5-2 ولم يلدغ مجددا من سيناريو ملحق تصفيات كأس العالم 2022 عندما خسر في الدقيقة الأخيرة من نفس المنتخب، ولم يتأهل للمونديال للمرة الثانية تواليا.

وارتفع رصيد إيطاليا لـ 13 نقطة في المركز الثاني بفضل التفوق في المواجهات المباشرة على أوكرانيا التي تحتل المركز الثالث بنفس الرصيد من النقاط.

ويحتاج منتخب إيطاليا للفوز أو التعادل على أقل تقدير بأي نتيجة من أجل التأهل لنهائيات كأس أوروبا 2024، فى حين سيحتاج منتخب أوكرانيا للفوز بأي نتيجة في اللقاء الذي سيقام في ألمانيا يوم الإثنين المقبل.

والفريق الذي لن يتأهل بعد 3 أيام سيكون لديه فرصة في شهر مارس المقبل عن طريق الملحق الخاص بدوري الأمم الأوروبية.

جدير بالذكر أن منتخب إنجلترا يتصدر الترتيب وتأهل مباشرة بتصدر الترتيب برصيد 19 نقطة بعدما فاز منذ قليل على مالطا بنتيجة 2-0.

وتوقف رصيد مقدونيا عند 7 نقاط في المركز الرابع وبدون أي فرصة في التأهل لليورو المقبل.

وصف المباراة

بدأ الأتزوري بقوة اللقاء وسجل جياكومو راسبادوري هدفا ألغي بداعي التسلل في الدقيقة 13.

وتألق الحارس بعد 4 دقائق وتصدى لفرصة فيديريكو كييزا وأبعدها الدفاع للركنية.

إيطاليا استفادت من الركنية مباشرة، وسجل ماتيو دارميان الهدف الأول لأصحاب الأرض برأسية في الدقيقة 17، وهو هدفه الدولي الأول منذ 2015.

وفي الدقيقة 38 تحصل منتخب إيطاليا على ركلة جزاء بسبب لمسة يد على مدافع مقدونيا، وانبرى لها جورجينيو وسددها بطريقته المعتادة وتصدى لها الحارس بكل سهولة.

وبذلك أهدر جورجينيو آخر 3 ركلات جزائية له مع إيطاليا بعدما أهدر من قبل ضد سويسرا مرتين تسببا في عدم تأهل إيطاليا للمونديال.

وبعد دقيقة واحدة عزز كييزا من تقدم إيطاليا بتسديدة قوية أرضية على يمين الحارس لتصبح النتيجة 2-0.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدلا من الضائع للشوط الأول ارتطمت تسديدة كييزا بقدم المدافع وسكنت الشباك بطريقة ساقطة معلنة جول إيطاليا الثالث.

الشوط الثاني شهد عودة الضيوف بعد 3 تغييرات فسجل البديل ياني أتاناسوف جول تقليص الفارق برأسية في الدقيقة 52.

وبعد 22 دقيقة أوضح الهدف الثاني بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء ارتطمت بالمدافع وسكنت شباك دوناروما الذي لم يحرك ساكنا.

وظن البعض أن سيناريو مباراة ملحق كأس العالم يطبخ على نار هادئة، لكن راسبادوري سجل الرابع في الدقيقة 81.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدلا من الضائع سجل ستيفان الشعراوي الهدف الخامس بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لتفوز إيطاليا ويصبح مصيرها بيديها ضد أوكرانيا خلال مباراة الحسم.

إنجلترا × مالطا

وعلى ملعب ويمبلي انتصر منتخب إنجلترا بهدفين دون رد على مالطا.

شوط أول انتهى بتقدم الإنجليز بهدف وحيد رغم أنهم لم يسددوا أي كرة على المرمى بفضل جول عكسي من إنريكو بيبي في الدقيقة 8.

وشارك كول بالمر لاعب نادي تشيلسي لأول مرة بقميص منتخب إنجلترا في الدقيقة 61 بدلا من ماركوس راشفورد.

وفي الدقيقة 75 عزز هاري كين الهداف التاريخي للأسود من تقدم الإنجليز بهدف ثالث.

وألغت تقنية الفيديو جول ديكلان رايس في الدقيقة 78 بسبب التسلل، لتنتهي المباراة بثنائية للأسود.