أصبح أليساندرو فلورينزي ظهير ميلان آخر اللاعبين الذين خضعوا للتحقيقات بشأن المراهنات في كرة القدم الإيطالية.

وبحسب موقع “AGI” وكالة الأنباء الإيطالية فأنه تم إبلاغ فلورينزي من السلطات بأنه تحت التحقيق الرسمي.

وسبق أن عوقب ساندرو تونالي لاعب نيوكاسل بالإيقاف 10 أشهر، ونيكولو فاجيولي لاعب نادي يوفنتوس 8 أشهر بسبب المراهنات.

ويخضع أيضا نيكولو زانيولو لاعب أستون فيلا الإنجليزي للتحقيقات أيضا، لكن يصر على أنه لا يراهن على المباريات.

وبحسب التقرير فإن زانيولو وفلورينزي ثنائي نادي روما السابق يتوقع ألا يعاقب من عقوبة الإيقاف وتقتصر على الغرامة المالية.

وأشار التقرير أيضا أن الثنائي سيعاقب حال تم اكتشاف استخدام تطبيقات غير قانونية للمراهنة.

وأتم التقرير أن فلورينزي سيسافر إلى تورينو خلال الأيام المقبلة من أجل الإدلاء بإفادته.

وخاض فلورينزي البالغ 32 عاما الموسم الجاري 13 مباراة بقميص ميلان دون أن سجل أو يصنع.

وسبق أن ارتدى فلورينزي قمصان نادي روما وكروتوني وفالنسيا الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي، ويلعب لميلان خلال آخر موسمين.