يدشن المنتخب السعودي، مشواره في تصفيات الدور الثاني المؤهل لكأس العالم 2026، اليوم الخميس، عندما يستقبل منتخب باكستان على ملعب نادي الفتح بالأحساء، ضمن منافسات المجموعة السابعة التي تضم إلى جانبهما منتخبي الأردن وطاجيكستان.

وتعتبر مشاركة الأخضر في التصفيات هي الثالثة عشرة في تاريخه، إذ شارك 12 مرة سابقة، خاض خلالها 136 مباراة، فاز في 81 مباراة وتعادل في 32 مباراة، وخسر 23 مباراة، سجل خلالها 266 هدفاً واستقبل مرماه 103 أهداف، ونجح في التأهل لنهائيات كأس العالم ست مرات، أعوام 1994 و 1998 و 2002 و 2006 و 2018 و 2022.

واستدعى الإيطالي روبرتو مانشيني مدرب الأخضر، لمباراة اليوم ومباراة الأردن التي ستقام يوم الثلاثاء المقبل في عمّان، 28 لاعباً، معظمهم من العناصر الشابة التي يتواجد بعضها للمرة الأولى مع المنتخب.

وبدأ معسكر الأخضر في الأحساء يوم الأحد الماضي، وشهد في بدايته استبعاد أيمن يحيى لعدم الجاهزية واستدعاء خالد الغنام، قبل أن يتم استبعاد قائد المنتخب سالم الدوسري لعدم الجاهزية، وبالتالي غيابه عن مباراتي الجولتين الأولى والثانية.

ورغم أن الأخضر لم يحقق أي فوز مع المدرب مانشيني الذي قاده في أربع مباريات ودية دولية خاضها في أيام الفيفا، أمام منتخبات كوستاريكا وكوريا الجنوبية في شهر سبتمبر، ونيجيريا ومالي في شهر أكتوبر، إلا أنه لن يجد صعوبة في مباراة هذا المساء، لفارق الإمكانيات الفنية والعناصرية بينه وبين ضيفه الذي يعتبر من المنتخبات المتواضعة في القارة الصفراء.

ويمتلك الأخضر أسماء مميزة في جميع الخطوط، أمثال محمد العويس وعبدالإله العمري وياسر الشهراني وسعود عبدالحميد وعبدالرحمن غريب وعلي هزازي وصالح الشهري وفيصل الغامدي .