يبحث الرياض عن فوزه الثاني توالياً، للاستقرار في منطقة الدفء، عندما يستقبل الحزم على ملعب مدينة الأمير فيصل بن فهد الرياضية بالرياض، في مباراة يتفوق خلالها الرياض على الورق لاسيما في ظل النتائج الجيدة التي حققها في الفترة الأخيرة .

وتعتبر مباراة اليوم هي الأولى بينهما في دوري المحترفين، لكنهما التقيا في دوري الدرجة الأولى 12 مرة، فاز الحزم في 5 مباريات وفاز الرياض في 3 مباريات وحسم التعادل 4 مباريات، سجل خلالها هجوم الحزم 17 هدفاً، بينما سجل هجوم الرياض 14 هدفا .

وتقدم الرياض للمركز الثاني عشر برصيد 15 نقطة، فاز في أربع وتعادل في ثلاث وخسر سبع مباريات، في حين تراجع الحزم للمركز الأخير برصيد 7 نقاط، فاز في مباراة، وتعادل في أربع وخسر تسع مباريات .

وتحسنت مستويات ونتائج الرياض مع المدرب البرازيلي هيلمان، ويسعى هذا المساء إلى مواصلة نتائجه الجيدة وإضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده خصوصاً في ظل تكامل صفوف الفريق وارتفاع الروح المعنوية لدى لاعبيه .

ومن المتوقع أن يستعيد الرياض نجمه الزيمبابوي كنوليدج موسونا في حالة جاهزيته الفنية لينضم إلى بقية اللاعبين أمثال الحارس الأوروجوياني مارتن كامبانيا والروماني ألين توسكا موسونا والمالي بيراما توزي والجابوني ديديه ندونغ والإسباني خوانمي والجامايكي اندري غراي .

أما الحزم ففشل في تحقيق أي نقطة في آخر ثلاث مباريات، وتلقى في مباراته الماضية خسارة تاريخية عندما سقط أمام ضيفه الهلال بتسعة أهداف نظيفة، ويحاول الليلة لململة أوراقه وترتيب صفوف لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان .

ويبرز في الحزم بعض اللاعبين الجيدين أمثال البرتغالي انطونيو كارفاليو والبرازيلي فينيسيوس سوزا والإيفواري بين تراوري والغامبي محمد باداموسي والقُمري فايز سليماني .