تلقى فريق نادي ريال مدريد الإسباني، مزيدًا من الأنباء السيئة خلال فترة التوقف الدولي الحالية، بإصابة جديدة في صفوف الفريق.

وانضم البرازيلي فينيسيوس جونيور إلى قائمة مصابي نادي ريال مدريد، بعد زميله الفرنسي إدواردو كامافينجا.

وأصيب فينيسيوس خلال مباراة البرازيل وكولومبيا في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2026.

ولم يتمكن فينيسيوس من استكمال المباراة التي انتهت بهزيمة فريقه (2-1)، وتم استبداله في الدقيقة 27.

إصابة فينيسيوس خلال مباراة البرازيل وكولومبيا

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، تبدو إصابة فينيسوس في الفخذ الأيسر، وسيخضع للفحوصات لتحديد الإصابة بدقة.

 

ويشهد نادي ريال مدريد عدة إصابات، حيث سيغيب إدواردو كامافينجا بعد إصابته في معسكر منتخب بلاده فرنسا، وقد تم استبعاده من المنتخب، وعاد إلى إسبانيا وسيخضع لفحص بالرنين المغناطيسي لتحديد إصابته.

 

وأمام أورلين تشواميني ستة أسابيع أخرى للعودة للمشاركة، وداني سيبايوس في المرحلة الأخيرة من تعافيه.

أقرأ الخبر من المصدر