أعلنت دار سوذبيز للمزادات اليوم الإثنين، أنها وضعت مجموعة من ستة قمصان ارتداها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي خلال رحلة تتويج منتخب بلاده بمونديال قطر 2022، في مزاد علني في ديسمبر (كانون الأول) المقبل، وقدرت قيمتها بـ10 ملايين دولار.

وارتدى النجم الارجنتيني هذه القمصان خلال الشوط الأول في دور المجموعات ضد السعودية والمكسيك، إضافة إلى المباريات اللاحقة في الأدوار الاقصائية ضد أستراليا وهولندا وكرواتيا والمباراة النهائية ضد فرنسا.

 

وقالت سوذبيز إنه إذا تجاوز سعر القمصان بالفعل 10 ملايين دولار، فإن ذلك قد يجعل المزاد أثمن مجموعة من التذكارات الرياضية التي يتم بيعها في مزاد علني على الإطلاق.

 

وأغلى قميص فردي تم بيعه على الإطلاق في مزاد كان الذي ارتداه مايكل جوردان أسطورة كرة السلة خلال الدور النهائي من الدوري الأميركي للمحترفين مع فريق شيكاجو بولز عام 1998، حيث بيعت بمبلغ 10.1 مليون دولار العام الماضي.

 

وقد اهتمت دور المزادات بشكل متزايد بالتذكارات الرياضية في السنوات الأخيرة، والتي تعتبر سوقاً متنامية.

 

ويتم عرض القمصان للبيع بالمزاد من قبل شركة التكنولوجيا الأميركية الناشئة “إيه سي مومنتو” والتي تساعد الرياضيين على إدارة مجموعات التذكارات.

 

وسيتم التبرع بجزء من العائدات لمشروع “يونيكاس”، وهي مبادرة مع مستشفى للأطفال في برشلونة تساعد الأطفال المصابين بأمراض نادرة.

 

وستكون القمصان متاحة للعرض العام عند طرحها للبيع بالمزاد، في الفترة من 30 نوفمبر (تشرين الثاني) إلى 14 ديسمبر (كانون الأول).