انتهت النسخة الثانية من بطولة Super League، وهي أكبر بطولة لأكاديميات نادي وادي دجلة، بمشاركة أكثر من 5 آلاف لاعب في الفئة العمرية من 7 حتى 15 سنة في 14 رياضة مختلفة. تهدف البطولة إلى تشجيع الأطفال على ممارسة الرياضة والحفاظ على لياقتهم وتعزيز روح المنافسة.

 

تم توزيع الجوائز على الفائزين في بطولة Super League، التي شارك فيها 5339 لاعبًا ولاعبة. وتضامنًا مع الشعب الفلسطيني، قام لاعبو البطولة بجمع تبرعات للهلال الأحمر الفلسطيني لدعم الأشقاء في فلسطين.

 

تعد بطولة وادي دجلة Super League الأولى من نوعها في مصر من حيث عدد الرياضات المشاركة وعدد اللاعبين. تهدف إلى تشجيع الأطفال على ممارسة الرياضة التي يفضلونها وتنمية روح المنافسة بينهم. شهدت النسخة الثانية اقبالًا كبيرًا من اللاعبين وتجاوزت التوقعات بشأن عدد المشاركين.

 

الموسم الثاني من بطولة أكاديميات وادي دجلة شهد مشاركة أكثر من 4 آلاف لاعب من 13 أكاديمية مختلفة، يمارسون مجموعة متنوعة من الرياضات الجماعية والفردية. تشمل هذه الرياضات الإسكواش، التنس، التايكوندو، السباحة، الجودو، الكاراتيه، كرة القدم، كرة السلة، الجمباز الفني، كرة الطائرة، والسباحة لذوي القدرات الخاصة.