قال رودريجو لاسمار طبيب المنتخب البرازيلي لكرة القدم أمس الاثنين إن المهاجم نيمار يتعافى جيدا من الجراحة التي خضع لها في الركبة بعد إصابته الشهر الماضي لكن لا توجد توقعات بموعد عودته للملاعب.

وأصيب نيمار بتمزق في الرباط الصليبي الأمامي والغضروف المفصلي في ركبته اليسرى أثناء مشاركته مع المنتخب الوطني. وخضع لعملية جراحية في وقت سابق من هذا الشهر في مستشفى بيلو هوريزونتي.

وقال لاسمار في مؤتمر صحفي بمركز تدريب المنتخب البرازيلي في تريزوبوليس إن اللاعب البالغ عمره 31 عاما يستجيب “بشكل جيد للغاية” لكن التعافي سيكون طويلا ويجب عليه التركيز على هذه العملية.

وأضاف الطبيب “لقد أظهر منذ اللحظة الأولى أنه ينفذ ما نقترحه. إنه يعلم أنها عملية سيحتاج خلالها كل منا، أخصائي العلاج الطبيعي ومدرب اللياقة البدنية حتى نتمكن من استعادته في أقرب وقت ممكن”.

وقال لاسمار، الذي أجرى الجراحة للمهاجم الدولي، إنه ليس من الممكن حتى الآن تحديد موعد لعودة لاعب الهلال السعودي.

وأضاف “الإصابات تختلف من لاعب لآخر. بشكل عام هناك إصابات مصاحبة يمكن أن تكون على نفس القدر من الأهمية، مثل إصابة الغضروف المفصلي. كل هذا يجعل الإجراء أكثر تعقيدا مع فترة تعافي أبطأ. ولهذا السبب لا نتحدث عن جدول زمني”.

وانضم نيمار لمتصدر الدوري السعودي للمحترفين في أغسطس آب الماضي مقابل 90 مليون يورو (96.28 مليون دولار)، لكن مهاجم برشلونة وباريس سان جيرمان السابق خاض خمس مباريات فقط لأنه كان يعاني من إصابات عضلية.

وتلتقي البرازيل، التي تحتل المركز الثالث في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم بسبع نقاط، مع كولومبيا صاحبة المركز الخامس بست نقاط بعد غد الخميس. وتستضيف الأرجنتين المتصدرة برصيد 12 نقطة يوم الثلاثاء المقبل.

وقال لاسمار أيضا إن الحارس إيدرسون انسحب من التشكيلة بسبب الإصابة التي تعرض لها أثناء تعادل فريقه مانشستر سيتي خلال التعادل 4-4 مع تشيلسي في لندن بالدوري الإنجليزي الممتاز يوم الأحد الماضي.

وأضاف لاسمار “لقد تعرض لكدمة في قدمه في الدقائق الأخيرة من المباراة وتمكن من مواصلة استكمالها للنهاية لكن الألم أصبح شديدا. وتورمت قدمه مما جعله من الصعب أن يمشي”.
وتم استدعاء بينتو حارس أتليتيكو بارانينسي ليحل محله في التشكيلة.