كشف فابريزيو رومانو الصحفي في شبكة أخبار “سكاي سبورتس” اتفاق نابولي مع المدرب والتر ماتزاري على تدريب الفريق.

وأوضح الصحفي الشهير أن الاتفاق تم ولا يتبقى سوى الإعلان الرسمي من قبل النادي الجنوبي، وذلك بعد الإعلان عن إقالة رودي جارسيا المدرب الفرنسي الحالي للفريق.

وكان جارسيا المدرب السابق للنصر السعودي قريبا من الإقالة من قبل أوريليو دي لاورنتيس رئيس نابولي في فترة التوقف الدولي الماضية، لكن تراجع في اللحظات الأخيرة ليجدد الثقة فيه.

وزادت نتائج البارتينوبي سوءا من وقتها حتى فترة التوقف الدولي الحالية، ولذلك اتخذ دي لاورنتيس القرار بإقالة جارسيا الذي درب نادي روما من قبل في الدوري الإيطالي.

وكانت المفاضلة بين إيجور تودور المدرب السابق لمارسيليا وماتزاري، لكن المدرب الكرواتي رفض شرط نابولي.

وأراد المنتج السينمائي رئيس نابولي أن يوقع تودو على عقد لمدة موسم مع خيار التجديد لموسم إضافي، إلا أن تودور أصر على التوقيع لمدة موسمين، لذلك تحول الاختيار إلى ماتزاري الذي وافق على شرط نابولي.

وتولى ماتزاري تدريب نابولي من قبل من 2009 حتى 2013 وتوج معهم ببطولة كأس السوبر الإيطالي موسم 2011-2012.

وتعتبر الفترة التي قضاها ماتزاري مع نابولي هي الأنجح والأطول خلال مسيرته التدريبية إذ حقق معدل نقاط 1.74 في المباراة الواحدة خلال 182 مباراة لعبها.

ومن أبرز اكتشافات ماتزاري مع نابولي ماريك هامشيك وإزيجيل لافيتزي وإيدينسون كافاني ولورينزو إنسينيه وكاميلو زونيجا وبابلو أرميرو.