كشفت مصادر من داخل اتحاد الكرة، تم الكشف عن تطورات التفاوض مع المدير الفني البرتغالي روي فيتوريا بشأن فسخ عقده مع منتخب مصر.

 

 

حيث عرض اتحاد الكرة على فيتوريا مبلغ 300 ألف دولار للرحيل بالتراضي، منها 200 ألف دولار كراتب شهر يناير و100 ألف دولار من قيمة الشرط الجزائي.

 

 

ومع ذلك، يرفض فيتوريا التنازل عن أي جزء من قيمة الشرط الجزائي، ويصر على الحصول على 800 ألف دولار، وهي قيمة راتب يناير والشرط الجزائي كامل.

 

 

هناك تأييد لرحيل فيتوريا من 7 أعضاء في مجلس إدارة اتحاد الكرة ووزارة الرياضة، بينما يصر عضوان آخران على بقائه واستكمال مهمته. منتخب مصر تحت قيادة فيتوريا لم يحقق أي انتصار في بطولة أمم إفريقيا وودع البطولة من دور الـ16 بعد الخسارة من الكونغو الديمقراطية.