أعلن اتحاد الكرة المصري، خلال الساعات الماضية، أنه سيعقد اجتماعاً طارئاً بعد 72 ساعة لاتخاذ قرارات قوية ونارية بشأن المنتخب، وذلك بعد الخروج المبكر من بطولة كأس الأمم الأفريقية.

 

وقد أكد الاتحاد أن القرارات التي سيتم اتخاذها ستكون في مصلحة المنتخبات الوطنية في الفترة المقبلة، وذلك في ظل حالة الغضب الجماهيري بسبب أداء المنتخب.

 

 

 

كما قدم الاتحاد اعتذاره للجماهير المصرية على أداء المنتخب وعدم تمكنه من المنافسة على لقب كأس الأمم الأفريقية بنسخة 2023.

 

 

وكان اتحاد الكرة قد تقدم ببيان اعتذار للجماهير المصرية على أداء منتخب مصر في أمم أفريقيا 2023، وعدم النجاح في الوصول لأبعد من دور الـ16 والخروج على يد الكونغو، مقدما أيضا شكره لأشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، على دعم المنتخبات الوطنية.