اخفاء الاعلان
hide ads

بدأت وزارة الرياضة بالتنسيق مع المركز الوطني للتخصيص المسار الثاني من مشروع الاستثمار والتخصيص للأندية الرياضة.

وهو المشروع الذي أطلقه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء -حفظه الله-؛ تحقيقًا لمستهدفات رؤية السعودية 2030، ولتحفيز القطاع الخاص للمشاركة في بناء وتنمية القطاع الرياضي، بما يحقق الفائدة المرجوة للمنتخبات الوطنية والأندية الرياضية على وجه الخصوص.

وتُمكِن المرحلة الثانية من مشروع الاستثمار والتخصيص للأندية الرياضة، كما أفادت وزارة الرياضة عبر بيان رسمي صادر اليوم الأحد، القطاع الخاص من الاستثمار في الأندية الرياضية وهو الملف الذي تعثر لسنوات طويلة قبل أن يتحول إلى واقع برؤية سمو ولي العهد.

أهداف مشروع الاستثمار والتخصيص للأندية الرياضة

ويتكون مشروع الاستثمار والتخصيص للأندية الرياضة من 3 أهداف رئيسية وهي: إيجاد فرص نوعية وبيئة جاذبة للاستثمار في القطاع الرياضي لتحقيق اقتصادٍ رياضي مستدام ورفع مستوى الاحترافية والحوكمة الإدارية والمالية بالأندية الرياضية ورفع مستوى الأندية وتطوير بنيتها التحتية”.

وكذلك نقل الأندية وتخصيصها بشكل عام إلى تحقيق قفزات نوعية بمختلف الرياضات في المملكة بحلول عام 2030 لصناعة جيل متميز رياضيًا إقليميا وعالميا وتطوير لعبة كرة القدم ومنافساتها للوصول بالدوري السعودي إلى قائمة أفضل 10 دوريات في العالم.

ويأتي هذا بجانب زيادة إيرادات رابطة الدوري السعودي للمحترفين من 450 مليون ريال إلى أكثر من 1.8 مليار ريال سنويًا، إلى جانب رفع القيمة السوقية للدوري السعودي للمحترفين من 3 مليارات إلى أكثر من 8 مليارات ريال.

ماذا يتضمن المسار الثاني من مشروع الاستثمار والتخصيص للأندية الرياضة؟

ويتضمن المسار الثاني من المشروع تسجيل اهتمام الجهات الراغبة محليًا وعالميًا في الاستثمار بالأندية الرياضية؛ كخطوة أولى للبدء بعملية الطرح؛ حيث يمكن للمهتمين والراغبين في الاستثمار بالأندية الرياضية من مختلف الجهات زيارة موقع وزارة الرياضة لتسجيل البيانات اللازمة.

وهي خطوة مهمة سيترتب عليها خطوات المرحلة المقبلة التي ستُغيّر وجه الرياضة السعودية وتجعل البوصلة نحو الريادة عالمياً وسط ترقب لإقبال من القطاع الخاص على الاستثمار في الأندية خاصة بالدرجتي الأولى والثانية.

دوري روشن محط نظر العالم

وكان المسار الأول من المشروع قد شهد الإعلان عن تحوّل 4 أندية: الهلال، النصر، الاتحاد والأهلي إلى شركات يكون كل منها مملوكًا من قبل صندوق الاستثمارات العامة ومؤسسات رياضية غير ربحية لكل نادٍ.

وهو الإعلان الذي شهد نقلة نوعية بالصفقات والتعاقدات التي أبرمتها هذه الأندية التي جعلت دوري روشن محط أنظار العالم سواء جماهيريًا أو عبر شاشات البث حول العالم لجودته التي أصبحت تنافس أقوى الدوريات العالمية.

الأمر الذي أكده النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فقال في تصريحات لفضائية SSC مساء أمس السبت:”في الماضي ذكرت أن دوري روشن سيكون ضمن أفضل 5 دوريات لا يهم الآن الماضي لأن الحاضر العالم يُتابع الدوري وأدعوا اللاعبين اللانضمام إلى دوري روشن”.